مزيكا دي في دي

..::: ღ♥ღ مزيكا دي في دي ღ♥ღ :::..
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المفكر الفلسطيني الراحل ادوارد سعيد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: المفكر الفلسطيني الراحل ادوارد سعيد   السبت يونيو 28, 2008 12:20 am


نبذة عن حياة المفكر الفلسطيني الراحل ادوارد سعيد


سيبقى دور ادوارد سعيد حيا في كل فلسطيني وطني يعي خطورة ما تلا اتفاقيات أوسلو من مآسي وويلات عصفت بالفلسطينيين وأضرت بقضيتهم الوطنية.

رحل اليوم المفكر الفلسطيني الكبير ادوارد سعيد، تاركا وراءه عطاءات كبيرة شرفت البشرية وأعطتها دراسات علمية وأدبية وأبداعات سوف تبقى منارة مضيئة في الأدب العالمي المقارن، حيث كانت مملكة الاستشراف لصاحب الجلالة المبدع الفلسطيني الأمريكي ادوارد سعيد. ولد ادوارد سعيد في القدس العربية الحرة، قدس الفلسطينيين في سنة 1935،أي 13 سنة قبل قيام الدولة الصهيونية على أرض بلادنا الفلسطينية المحتلة بقوة الحديد والنار والاحتيال العالمي.

ولد في وطننا الفلسطيني المستباح، حيث استولت العصابات الصهيونية المسلحة على منازل الفلسطينيين وممتلكاتهم، ومن ضمن تلك المنازل كان منزل المفكر العربي الكبير ادوارد سعيد، حيث احتلته عائلة صهيونية مهاجرة من الغرب إلى الشرق. قادمة بأحلام استيطانية توسعية استئصالية، وبمعتقدات ترى في العربي صورة مصغرة عن الوحش الهمجي،البدوي الذي لا يفقه من الدنيا سوى الجهل والغباء والتخلف والتوحش.

بهذه القناعات جاءت عصابات وقطعان الاستيطان الصهيوني لتحتل وتسرق بيت الطفل ادوارد وبيوت كافة أطفال فلسطين. ولتبدأ بعدها رحلة المنفى الفلسطيني خارج المكان، في الشتات والمنافي المنوعة، فكان نصيب ادوارد سعيد منفى في مصر ومن ثم منفى آخر في لبنان، حيث لاحقته الحرب وأطماع إسرائيل إلى البلد الهادئ والصغير، فكانت الحرب الدموية التي عصفت بلبنان، والتي كانت الأصابع الصهيونية تحرك بعض إطرافها من الانعزاليين والفاشيين.

وكانت تلك الأيادي السوداء صاحبة الأصابع الطويلة هي التي تدير المؤامرات على الفلسطينيين والعرب أينما كانوا.

وبعدما ضاقت الحياة بعائلة سعيد في لبنان أستقر ادوارد في الولايات المتحدة الأمريكية، وواصل تألقه العلمي والأدبي، فأصبح أشهر بروفسور في الأدب المقارن واللغة الإنكليزية في جامعة كولومبيا في نيويورك وفي العالم.

وقد ألف ادوارد سعيد أكثر من عشرين كتابا كان أهمها كتاب الاستشراق (1978) الذي ترجم لـ 26 لغة عالمية ويعتبر أحد أهم المراجع بالنسبة لعلم الاستشراق.

وقد صدر له سنة 2000 كتاب المذكرات " خارج المكان" والذي تحدث فيه بكل صراحة وجرأة عن حياته منذ الطفولة الأولى وحتى إصابته بالمرض العضال ومعرفته بهذا المرض في سنة 1992 .

عرف عن ادوارد سعيد معارضته الشديدة لاتفاقيات أوسلو بين القيادة المتنفذة في منظمة التحرير الفلسطينية وسلطات الاحتلال الصهيوني. وقد استقال على أثرها من عضوية المجلس الوطني وأعلن معارضته لقيادة ياسر عرفات وحمل الرئيس الفلسطيني مسئولية الفساد والأوضاع المزرية سياسيا واقتصاديا وإداريا.

وقد صدر له سنة 1995 كتاب " غزة – أريحا سلام أمريكي " بتقديم من الاستاذ محمد حسنين هيكل، حيث ضم الكتاب مقالات ومواقف ادوارد سعيد من سلام الأمريكان والصهاينة الذي تم فرضه على الجانب الفلسطيني في أوسلو وواشنطن.

كتب ادوارد سعيد معلقا على سلام الشجعان : " علينا – وبإلحاح - أن نعيد ربط سنوات التضحية والكفاح التي خضناها بحاضرنا ومستقبلنا. فليس مقبولا أن نلقي بهذه السنوات عرض البحر، أو أن نتعامل معها كأنها لم تكن. فالأفكار والمثل هي التي تقود مسيرة أي مجتمع نحو التقدم. ولذا فإنه من غير المقبول أن نقنع بالقول بأننا نحيا في ظل نظام عالمي جديد، يقتضي منا التعامل الواقعي والبراجماتي، والتخلي عن منطلقات الوطنية والتحرر. فهذا القول ليس أكثر من هراء وسخف. فليس بمقدور أية قوة خارجية – سواء كانت الولايات المتحدة الأمريكية أو إسرائيل – أن تحدد لنا مواصفات الواقع، بنفس القدر الذي لا ينبغي أن نسمح فيه لحفنة من قادتنا أن يقرروا الالتفاف حول الماضي، والإذعان لهذا الواقع المزعوم. إن صياغة الواقع ومناقشته هي مهمة كل من يعنيه الأمر من المواطنين والمثقفين وأنصار القضية."

سيبقى فكر ادوارد سعيد شعلة تنير الدرب الفلسطيني والعربي والعالمي، درب الذين يفكرون ويحاولون بناء عالم مثالي لا مكان فيه للإرهاب الرسمي أو غير الرسمي، ولا للعصابات الاحتلالية العنصرية التي تعتبر إسرائيل خير مثال عليها، والولايات المتحدة الأمريكية خير راعٍ لها.

وسيبقى دور ادوارد سعيد حيا في كل فلسطيني وطني يعي ويعرف ويعلم خطورة ما تلا اتفاقيات أوسلو وأخواتها من مآسي وويلات عصفت بالفلسطينيين وأضرت بقضيتهم الوطنية.

إن الوفاء للفلسطيني الأبي ادوارد سعيد يكون بالعمل الدؤوب والجاد على تحقيق أحلامه وأحلام شعب فلسطين، وعبر تفعيل لجان حق العودة وإنشاء مؤتمر فلسطينيي الشتات الذي سوف يكون المرجعية الفلسطينية الأساسية والوحيدة للاجئين الفلسطينيين أينما كانوا، والمنبر الفلسطيني الأصيل المدافع عن حقوقهم والذي يستطيع محاسبة كل من يحاول التفريط بتلك الحقوق.

لك الخلود يا ابن القدس، أيها الفلسطيني البهي والأبي، ولنا الوفاء والعهد بالاستمرار حتى تعود أصوات الأجراس لسابق عهدها في كنائس القدس الحزينة، ولتكون مع أصوات المآذن خير وحدة لشعب عريق يواصل كفاحه من أجل الحرية والاستقلال ودحر الاحتلال .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشق الاحلام
::: ღ♥ღعضو ذهبيღ♥ღ :::..
::: ღ♥ღعضو ذهبيღ♥ღ :::..


ذكر
عدد الرسائل : 450
العمر : 30
الموقع : في بحر الاحزان
المزاج : عالي
تاريخ التسجيل : 15/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: المفكر الفلسطيني الراحل ادوارد سعيد   السبت يونيو 28, 2008 8:31 pm

مشكوره يا زمن الحب موضوع في غايه الروعه يسلمو اديكي دمتي بكل ود

عاشق الاحلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المفكر الفلسطيني الراحل ادوارد سعيد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مزيكا دي في دي :: ..::: ღ♥ღ المنتديـــات الفلسطينيةღ♥ღ :::.. :: ..::: ღ♥ღعيش الشخصيات الفلسطينية والعالميةღ♥ღ :::..-
انتقل الى: