مزيكا دي في دي

..::: ღ♥ღ مزيكا دي في دي ღ♥ღ :::..
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نبذة عن حياة الشهيد القائد حمزة ابو طيور

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: نبذة عن حياة الشهيد القائد حمزة ابو طيور   الأربعاء مارس 19, 2008 1:20 am

</TR><tr></TR><tr id=ArtSec></TR></TABLE></TD>

<table id=table35 cellSpacing=0 cellPadding=0 width=585 border=0><tr><td align=right height=18>
عاشق الشهادة والشهداء.. أحد أبطال عملية" اقتحام الأسود".. الشهيد:حمزة سالم محمد أبو طيور "أبو بكر"
08/01/2008 - 23:53:20
</TD></FONT>
<hr color=#c0c0c0 SIZE=1>


(استشهد يوم الخميس الحادي عشر من ذي الحجة 1428 هـ، الموافق 20/12/2007م)


شهيد العيد، شهيد التضحية والفداء، حمزة (أبا بكر) كنت نورا للمجاهدين في عتمة الليل، وساعة الفرج وقت المحنة لقد تشبهت في صفات الصحابة، وكنت نموذجا آخر لسيد الشهداء حمزة رضي الله عنه، فكان إسلامه ووقوفه بجانب صحابة رسول الله عندما كان الكفار يعذبونهم، وها أنت تسطع بنورك رفعا راية الإسلام بدمك بروحك الطاهرة أمام الكفرة الملحدين.. فيشدني حديث سعد بن أبي وقاص قال: (كان حمزة يقاتل يوم أحد بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم بسيفين ويقول: أنا سيف الله). إنه الإسلام العظيم الذي تزف له الدماء وتستشهد الأرواح في سبيله وهاهم أبناء الإسلام يحملون الرسالة ويرسمون لنا الطريق ويمهدون بأرواحهم لنا نشوة النصر والتمكين ولكن بفارس صنديد لا يهاب الموت، "أبا بكر" أنت مجد أمتنا.. ونصرنا المتجدد..

الميلاد والنشأة :

ولد شهيدنا المجاهد "حمزة سالم محمد أبو طيور" "أبا بكر" في مخيم الصمود والثورة "مخيم النصيرات" وسط قطاع غزة بتاريخ 21/7/1986م. فكان مولده على مشارف الانتفاضة الأولى، وسط إطلاق النار والغاز المسيل للدموع فكانت هده العناوين تحمل فترة الطفولة التي سلبها الاحتلال من عيون أطفال فلسطين، لكن الأطفال لا ينسون ظلم العدو الصهيوني فأخذ الأطفال يكبرون وفى يدهم السلاح، فأذاقوا الجنود مرارة العلقم وزلزلة الأرض تحت أقدامهم، تربى الشهيد الفارس "أبا بكر" في أسرة طيبة كريمة تعرف واجبها نحو وطنها كما تعرف واجبها نحو دينها، فكان المولد في النصيرات (مخيم واحد) ولكن الجذور ترجع إلى البلدة (وادى حنين) التي هجروا منها كباقي الأسر الفلسطينية. وتتكون أسرة شهيدنا المجاهد من والديه وأربعة ذكور وفتاتين، وكان ترتيب شهيدنا الأول في إخوانه.

المرحلة التعليمية :

درس الشهيد حمزة المرحلة الابتدائية في السعودية حيث سافر مع والده، الذي عمل مدرسا فيها لعدة سنوات ثم رجع إلى أرض الوطن لكي يستفيد منه أبناء وطنه في تحصيل العلم ليكونوا منارات وشموع هذا الوطن.

وعندما رجع مع والده التحق بالمرحلة الإعدادية في مخيم النصيرات التابعة لوكالة اللاجئين، ثم أنهى المرحلة الثانوية من مدرسة خالد بن الوليد، والتحق بعد ذلك بجامعة الأقصى قسم تربية فنية، حيث كان في المستوى الرابع عند استشهاده لكنه أحب الشهادة الكبرى الموت في سبيل الله ورفيقا مع الشهداء والصديقين والأبرار.

صفاته وحياته الدعوية :

لقد امتاز شهيدنا منذ نعومة أظافره بحبه للصلاة والعيادة حيث بدأ التزامه في مسجد "الشهيد سيد قطب" حتى نشأ حمزة شابا عابداً وزاهداً وورعاً. لا يتحدث إلا بما أمر الله ليبدأ مشواره بحفظ القران الكريم، وحضور جلسات العلم والعبادة، حيث كان قلبه متعلقاً بالمسجد يحرص على أداء الصلوات الخمس في المسجد، ولقد امتاز علي في عمله الدعوى وكان يفعل كل ما يكلف به، حيث كان شهيدنا صاحب قدرة عالية على التوجيه والإرشاد وصاحب قوة وجرأة لا مثيل لهما. حيث كان أمير الرابطة الإسلامية في جامعة الأقصى.

علاقة بالآخرين :

اتسم شهيدنا بالبساطة وطيب القلب، فكان متواضعاً، ومتفانياً في أداء واجبه، ومحترماً لالتزاماته.

كان شهيدنا الفارس حنوناً وعطوفاً على الأطفال والصغار ومحترماً للكبار، ومحباً لإخوته حباً شديداً، ولا يميز بين أخوته.

الخجل والحياء والهدوء والسرية، كلها صفات اتصف بها شهيدنا وكان محباً للآخرين ودوماً ترتسم على وجهه ابتسامة عريضة تتواصل معه وتُظهر طيب معدنه، وكان شجاعا باسلا متواضعا ومتفانيا في عمله في سبيل الله ولخدمة أبناء الحركة وتميز بالصوت الهادر ضد الظلم والإجحاف.

ارتبط الشهيد "أبا بكر" بصداقة حميمة بعدد كبير من الشهداء وعرف منهم الشهيد عمار شاهين والعديد من الشهداء.. وكانت علاقاته أخوة ومحبة وتسامح أكبر من كونها علاقة تنظيمية، حيث يشهد له بذلك كل من تعامل معه فكان يشارك ويحرص دوما على المشاركة في تشييع أعراس الشهداء الأبرار، تميز بخطه الجميل فكان يخطط على الجدران لأعراس الشهداء وينعى الشهداء بأعراسهم بصوته الهادر المشتاق للجنان.

عائلة الشهداء :

إنها عائلة الشهداء مثلها كباقي العائلات الفلسطينية التي قدمت أبناءها رخيصة في سبيل الله.

- الشهيد البطل نضال مصباح أبو طيور استشهد 16/1/2005 في عملية لقوات الاحتلال بالقرب من بوابة صلاح الدين في رفح.

- الشهيد البطل محمود أحمد أبو طيور.

- الشهيد البطل عبدا لله أبو طيور

- الشهيدة رنا أبو طيور

ومازالت تقدم فلذات أكبادها دفاعا عن الإسلام وفلسطين.

مشواره الجهادي :

مع اندلاع انتفاضة الأقصى المباركة، قرر حمزة الالتحاق بركب جيل العقيدة ليحمل في قلبه رسالة الإيمان، والوعي والثورة ضمن صفوف حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، التي عمل فيها بتفان وإخلاص في سبيل الله لإعلاء كلمته الطاهرة.

اختير شهيدنا المجاهد ليكون ضمن صفوف جيش القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، فكان مثالا للقائد الصادق، حيث عمل بلا كلل ولا ملل، ليصبح "أبا بكر" من بعد ذلك قائدا ميدانيا ومسئولا لجيش القدس في مخيم النصيرات وانضم بعد هدا المشوار الحافل بالمحطات الجهادية إلى صفوف سرايا القدس وكان أميرا لإحدى المجموعات.

شارك الشهيد في كل الميادين في الرباط على الثغور وعمليات الاشتباك مع القوات الصهيونية، وصد الاجتياحات المتكررة وبخاصة في مخيم البريج، وكما قام بإطلاق العديد من قذائف الهاون على المغتصبات المحاذية للمنطقة الوسطى.

شارك الشهيد "أبا بكر" في اجتياح البريج هو ورفيقي دربه الشهيد سامر أبو سيف، وعمار شاهين حيث حاصرهم الجيش الصهيوني في المنطقة لمدة تزيد عن ثمانية ساعات، وارتقى فيها الشهيد عمار شاهين بعد اشتباك عنيف أوقعوا العديد من الخسائر في جنود الاحتلال الصهيوني.

شارك شهيدنا المجاهد (حمزة) في اجتياح مخيم البريج في شهر رمضان وحوصر حمزة ورفيق دربه الشهيد سامر أبو سيف لمدة تزيد عن أربع ساعات متواصلة، حيث خاض اشتباك مع قوة صهيونية واعترف العدو عن إصابة ثلاثة جنود وانسحب حمزة وسامر من المكان بتوفيق الله عز وجل.

موعد مع الشهادة :

لقد كان كل يوم على موعد مع الشهادة.. وفى آخر يوم من استشهاده قام بتسديد ديونه كأنه يعلم أنه سوف يلقى الله في هدا اليوم وقال لأصدقائه سوف أذهب ولا أظن أني سأعود لهذه الدنيا والملتقى الجنة بإذن الله.

لطالما انتظر هذا اليوم بشوق ولقاء الأحبة في الجنان ففي صباح يوم الخميس 11 من ذي الحجة 1428هـ الموافق 20/12/2007 كان شهيدنا على موعد مع الشهادة، حيث كان هو ومجموعة من إخوانه المجاهدين في سرايا القدس متجهين إلى منطقة الاجتياح في مخيم المغازي، حيث هب الشهيد المجاهد حمزة أبو طيور لردع بني صهيون والوقوف له بالمرصاد وذلك بمشاركته مع رفيق دربه سامر أبو سيف، بوضعهم خطة لاقتحام منزل السيد حسنى المصدر الذي تعتليه القوات الخاصة ليرد على جرائم الاحتلال الذي ارتكبها بحق إخوانه المجاهدين في مدينة غزة، حيث قام الشهيد حمزة مع رفيقه سامر في تمام الساعة الثانية والنصف مساءا، باقتحام المنزل فقام سامر بضرب قذيفة RBG على باب المنزل وقاموا باشتباك، وصفه أهل المنزل بأنه أعنف اشتباك حيث استمر الاشتباك لمدة ثلاثون دقيقة واقتحموا المنزل ليوقعوا العديد من الخسائر في القوة الصهيونية الغازية، من لواء جولاني حيث حوصروا في المنزل ليرتقوا شهداء وليلحقوا بركب الشهداء الأطهار الذين سبقوهم على ذات الطريق.

هم الشهداء يرتقون إلى العُلا.. ويخرج صوت من بعيد.. أين الحذر وينسى أنه جاء القدر.. إن راكباً سيارة أو ماشياً على القدم، أو حتى نائماً بين الحفر. وأن الوديعة إلى صاحبها ترد بلا مطل.. وهو اختيار واصطفاء بلا جدل.. فلتصمت الأصوات ولتعود القهقري فالموت حق ومن لا يعجبه القول فليدفع عنه القدر. هم الشهداء.. مجد أمتنا.. ونصرنا المتجدد...

وصية الشهيد المجاهد / حمزة سالم أبو طيور (أبو بكر)
بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله الذي أعزنا بالإسلام وكفى به من عزه وشرفنا بالجهاد وكفى به من شرف.. الحمد لله الذي جعلنا على أرض الرباط.. نرابط على أرض فلسطين ونجاهد في سبيله لنقتل أبناء القردة والخنازير ونرفع راية التوحيد راية لا اله إلا الله.. والصلاة والسلام علي سيدنا محمد قائد الغر الميامين وقائد سرايا المجاهدين.

الحمد لله قاهر الطغاة الظالمين.. الحمد لله قاسم الجارين ومذل المستكبرين المستبدين وأشهد أن لا اله إلا الله وحده لا شريك له القائل: (وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ، وَنُمَكِّنَ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَنُرِي فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا مِنْهُم مَّا كَانُوا يَحْذَرُونَ).

يقول تعالى: (لاَّ يَسْتَوِي الْقَاعِدُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ غَيْرُ أُوْلِي الضَّرَرِ وَالْمُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فَضَّلَ اللّهُ الْمُجَاهِدِينَ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ عَلَى الْقَاعِدِينَ دَرَجَةً وَكُلاًّ وَعَدَ اللّهُ الْحُسْنَى وَفَضَّلَ اللّهُ الْمُجَاهِدِينَ عَلَى الْقَاعِدِينَ أَجْرًا عَظِيمًا، دَرَجَاتٍ مِّنْهُ وَمَغْفِرَةً وَرَحْمَةً وَكَانَ اللّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا).

ويقول تعالى: (هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى تِجَارَةٍ تُنجِيكُم مِّنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ، تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنفُسِكُمْ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ، يَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَيُدْخِلْكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ، وَأُخْرَى تُحِبُّونَهَا نَصْرٌ مِّنَ اللَّهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ).

عن أبى هريرة رضي الله عنه ويقول المصطفي صلى الله عليه وسلم: (تضمن الله لمن خرج في سبيله، لا يخرجه إلا جهاد في سبيلي، وإيمان بي وتصديق برسلي فهو على ضامن أن أدخله الجنة أو أرجعه إلى منزله الذي خرج منه، بما نال من أجر أو غنيمة، والذي نفس محمد بيده ما من كلم يكلم في سبيل الله إلا جاء يوم القيامة كهيئة يوم كلم، لونه لون دم وريحه ريح مسك، والذي نفس محمد بيده لولا أن أشق على المسلمين ما قعدت خلاف السرية تغزو في سيل الله أبدا، ولكن لا أجد سعة فأحملهم ولا يجدون سعة ويشق عليهم أن يتخلفوا عني والذي نفس محمد بيده لوددت أن أغزو في سيل الله فأقتل ثم أغزو فأقتل ثم ٌأغزو فأقتل).

ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم (إن في الجنة مائة درجة أعدها الله للمجاهدين في سيل الله ما بين الدرجتين كما بين السماء والأرض) .

أنا أخوكم في الله حمزة سالم أبو طيور ابن الإسلام العظيم أقدم روحي ونفسي رخيصة فداء للإسلام وفداء الوطن الجريح وحبي لأن أكون جنديا من جنود الله في الأرض لأدافع عن كرامة هذه الأمة، ولما أعد الله للمجاهدين والشهداء من كرامات فالشهداء هم شجرة الحياة وشجرة الجهاد المقاومة.

أيها الأخوة الأحباب أعلم أن الفراق صعب وأعرف أن الصديق عندما يفارق أصدقائه صعب للغاية ولكن هذا هو واجبنا وخيارنا المقدس لأننا نعتقد جيدا أننا لن نذهب إلى الموت بل نذهب إلى الحياة الأجمل الحياة السعيدة حيث هناك الرسل والصحابة والصالحين والتابعين والشهداء نلقاهم بإذن الله عز وجل، إنها مشاعر الفرح الكبير عندما نخرج من دنيا جيفة إلى عالم الآخرة فقد كان المجاهدون أعلم وأقرب إلى الحياة الآخرة.

أمي الحنونة / أعلم أن الفراق صعب فلا تحزني علي، واصبري واحتسبي فأنت التي كنت دائما تحثيني على الجهاد وكنت تلزميني على صلاة الفجر في جماعة فاليوم يا أمي افتخري بي وزفيني إلى الحور العين ولا تحزني على، فلك التحية يوم كنت مجاهدا ولك التحية يوم استشهدت.

أبى الغالي / أنت الذي ربيتني وألزمتني على الصلاة وحفظ القرآن فلا تحزن على الفراق واصبر واحتسب على الفراق وبإذن الله الملتقى الجنة لأنه هذا حق.

رسالة إلى أبناء الجهاد الإسلامي / أيها المجاهدون الأطهار، أيها المرابطون على أرض الرباط، مسرى نبينا محمد صلى الله عليه وسلم أحفاد خالد والزبير، يا تلاميذ فتحي الشقاقي، يا أخوة الشهداء والأسرى والجرحى أنتم من ألمس فيكم الانتماء الحقيقي لهذا الدين العظيم ولهذه الحركة الربانية، أنتم الذين حافظتم على دماء شهدائكم العظام وأنتم الذين أقسمتم على السير على دربهم ونهجهم، أنتم ما زلتم في الميدان تدافعون عن شرف هذه الأمة تحية لكم من القلب إلى أيديكم وأجسادكم الطاهرة.

رسالة إلى بني صهيون / لقد أصابكم الغرور في عهد الني صلى الله عليه وسلم وظن الكثير من المؤمنين أنهم لن يخرجوا من المدينة المنورة وجزيرة العرب، وقد سجل القرآن ذلك الموقف علي نحو يؤكد ما ينبغي أن يطوي المؤمن قلبه عليه من أن الشر لن تدوم له دولة، وأن الباطل مهما انتفش لا بد أن يخر صريعا أمام جلال الحق.

يقول تعالى: (وَظَنُّوا أَنَّهُم مَّانِعَتُهُمْ حُصُونُهُم مِّنَ اللَّهِ فَأَتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ حَيْثُ لَمْ يَحْتَسِبُوا وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ). قدرنا هو الانتصار وخيارنا هو المزيد من المقاومة والجهاد، دون أن يهتز لنا يقين أو تلين لنا قناة.

إلى الأخوة والأصدقاء الأحبة / تحية لكم من القلب إليكم، أعلم أن الفراق صعب، إليك أخي أبا حمزة احفظ الوصية.. احفظ العهد الذي بيننا الذي عهدناه من يوم أبا محمد فنحن كلنا مشاريع شهادة يسقط الأول ليصعد آخر يحمل الراية ويسقط الثاني ليحمل الآخر الراية فالرجال لن يهزموا بإذن الله، ولن تهزم إرادتهم بإذن الله، وأخيرا سامحوني فقد سامحتكم جميعا.

وأخيرا تحية إلى شهدائنا الذين سبقونا تحية إلى روح عمار شاهين أبا محمد وبإذن الله الملتقي الجنة، ملتقانا الجنة بإذن الله.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخوكم حمزة سالم أبو طيور
ابن الإسلام العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: نبذة عن حياة الشهيد القائد حمزة ابو طيور   الأحد مارس 23, 2008 2:14 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: نبذة عن حياة الشهيد القائد حمزة ابو طيور   الأربعاء مارس 26, 2008 8:11 pm



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: نبذة عن حياة الشهيد القائد حمزة ابو طيور   الأربعاء مارس 26, 2008 9:16 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمادة
Admin


ذكر
عدد الرسائل : 2428
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : رايق
تاريخ التسجيل : 04/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: نبذة عن حياة الشهيد القائد حمزة ابو طيور   الأحد أبريل 20, 2008 4:28 pm

رحم الله الشهداء الابطال

الف شكر لك يا قيصر غزة على الطلة التي تحدثت بها عن شهدائنا الابطال والاكرم منا جميعا




تحياتي لك ودمت في خير وعافية0000000

_________________


لا يصلح الناس فوضى لا سراة لهم ..... ولا سراة إذا جهالهم سادوا

تهدى الأمور بأهل الرأي ما صلحت ..... فان تولت فبالأشرار تنقاد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mody.logu2.com
 
نبذة عن حياة الشهيد القائد حمزة ابو طيور
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مزيكا دي في دي :: ..::: ღ♥ღ المنتديـــات الفلسطينيةღ♥ღ :::.. :: ..::: ღ♥ღ عيش الاسرى والشهداء الابطالღ♥ღ :::..-
انتقل الى: